من نحن

رنين! هي مجموعة من الشباب اليمني المتحمس للمشاركة في إحداث أكبر قدر من التأثير في إيصال أفكارهم وآرائهم لاستقطابها على المستويين الوطني والدولي.

أُنشأت رنين! اليمن كمبادرة شبابية  في يناير 2010 من خلال مجموعة من الشباب اليمني المقيمين في كندا بهدف أولي وهو حشد أصوات الشباب اليمني حول العالم ليصل إلى المجتمع الدولي من خلال مؤتمر "أصدقاء اليمن" الذي أقيم في العاصمة البريطانية لندن بتاريخ 27 يناير 2010.

و قد حققت المبادرة من خلال المشاركة في مؤتمر اصدقاء اليمن نتائج إيجابية، و هو الأمر الذي شجع فريق العمل على تطوير الفكرة و الإنتقال بالمبادرة إلى كيان أكثر استمرارية. و بذلك جاء تأسيس  رنين! اليمن كمنظمة مجتمع مدني في شهر أغسطس 2011 بترخيص رسمي من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

تعمل المؤسسسة على  إيصال أفكار وآراء الشباب إلى ساحات صياغة السياسات العامة في اليمن ودعم المشاريع الشبابية ذات الأهمية الوطنية والدولية.

وكان تركيز رنين!اليمن يتمثل بالانتقال من إيصال صوت الشباب إلى صناع القرار السياسي في المجتمع الدولي إلى بناء قنوات اتصال للشباب مع صناع القرار في اليمن. على هذا الأساس تكونت الرؤية الخاصة برنين! وهي المساهمة في بناء سياسات أكثر استدامة تقبل الشباب كأحد الشركاء الأساسيين في عملية صياغة وتنفيذ السياسات العامة.

تعمل رنين! على تحقيق مهمتها من خلال الأهداف التالية:

  • توفير فرص تدريب لتطوير مهارات الشباب اليمني في مجالات القيادة المدنية وتحليل السياسات.
  • تشجيع صناع السياسات في اليمن على تقبل الشباب كأحد الشركاء المهمين في صياغة وتنفيذ السياسات.
  • صياغة وتطوير مقترحات قوانين وسياسات متعلقة بالشأن اليمني على المستويين الوطني والدولي.
  • تنفيذ عدد من المبادرات التي يتم تطويرها خلال جلسات نقاش السياسات التي تستضيفها رنين! اليمن.
  • أن تصبح رنين اليمن! الخيار الأول للحكومة والقطاع الخاص والمنظمات المحلية والدولية الراغبين في الاستفادة من آراء ومهارات الشباب ذوي الاهتمام في الشؤون العامة.