رنين اليمن تنفذ مشروع السلطة الخامسة

نفذت مؤسسة رنين يمن بالشراكة مع وزارة الخارجية الأمريكية "ميبي" صباح أمس السبت مشروع "السلطة الخامسة.. تعزيز قدرات الشباب في رصد ومراقبة تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية" ويستهدف المشروع تدريب 30 شاباً وشابة خلال عشرة أيام لتعزيز دور الشباب كطرف ثالث على رقابة وتقييم أداء السلطات التنفيذية في البلد.

وقدم الكاتب والباحث ماجد المذحجي صباح أمس مادة بحثية تدريبية بعنوان "خلفية معرفية عن المبادرة الخليجية" استعرض فيها الخلفيات التي سبقت المبادرة باندلاع ثورة فبراير ثم التدخل الاقليمي ومضامين المبادرة وأبرز ثغراتها والتجاوزات التي رافقت تطبيقها، وبخاصة إسقاط "لجنة تفسير المبادرة" وعدم تشكيلها، وأهم ما تم تنفيذه حتى الآن وطرق رقابة ورصد الشباب للمبادرة الخليجية.وتقد صباح اليوم مراسلة صحيفة التايمز البريطانية في اليمن ايونا كريج مادة تدريبية حول الاستقصائية وأساسياتها وتقنياتها كما تعقد الجلسة الثالثة جلسة نقاشية مع الصحفي محمد العبسي لاستعراض تجربته في الصحافة الاستقصائية.

وقالت منسقة المشروع ثناء فاروق إن "مشروع السلطة الخامسة يهدف إلى بناء قدرات الشباب والناشطين لتمكينهم من مراقبة وتقييم مدى التزام الحكومة اليمنية بمبادرة مجلس التعاون الخليجي والياتها التنفيذية".  منوهةً أن الهدف تزويد المتدربين بمعارف وخبرات الرصد بشقيه المكتبي والميداني وتحديد القضايا موضع الرصد مسبقاً والتخطيط لها وطرق جمع المعلومات وفهرستها".وأوضح فارع المسلمي مدير المشروع أنه سيتم "تدريب ثلاثين شباب وشابة تم اختيارهم لكتابة تقارير رصد حول مدى تنفيذ المبادرة الخليجية، وسيتم توزيع المتدربين في لجان مختلفة ليقوموا برصد ما تم تنفيذه من بنود المبادرة الخليجية. بالإضافة إلى ذلك سيتم نشر تقارير الرصد والمراقبة التي سينتجها المتدربين على الموقع الإلكتروني الخاص بالمشروع وسيتم عرضها على المسئولين في الحكومة وعلى كافة الأطراف المهتمة بهذا الشأن. هذا وتستمر الدورة التدريبية لمدة أسبوعان من ١٧ أغسطس وحتى ٢٨ أغسطس وسيقدم الباحث والصحفي توفيق الجند مادة تدريبية حول آليات تحليل السياسات العامة، وتقويمها، وسيتلقى فيها المشاركين التدريب على موضوعات مختلفة كالسياسات العامة، الصحافة الاستقصائية، كيفية الرصد والمراقبة وكتابه التقارير الخاصة به.

للاشتراك في النشرة البريدية