ضمن مشروع مساهمتي تنمية رنين! تختتم المرحلة التدريبية الثانية بسيئون

اختتمت مؤسسة رنين!اليمن اليوم بسيئون  المرحلة  التدريبية الثانية ضمن مكون المجالس المحلية والتي جاءت بعنوان "حوكمة وإدارة المشاريع التنموية " وذلك في إطار أنشطة مشروع مساهمتي تنمية الذي تنفذه المؤسسة  بالشراكة مع جمعية أجيال مأرب وبتمويل من بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن.

استمرت الورشة لمدة 4 أيام شارك فيها 20 مشارك ومشاركة من أعضاء المجالس المحلية بمديريتي المدينة والجوبة بمحافظة مأرب.  وعلى مدى أربعة أيام تلقى المشاركين مهارات ومعارف تتعلق بمواضيع الحوكمة وإدارة المشاريع التنموية. 

ركز التدريب على بناء المهارات الخاصة لأعضاء المجالس المحلية وتعزيز القدرات التنظيمية والمهارات الإدارية في إدارة المشاريع وإدارة المخاطر في المديرية. كما تم من خلالها الاتفاق على المشاريع التنموية كمخرجات لعملية للتدريب بعد أن أنجز المشاركين من مديريتي المدينة والجوبة الخطط المتعلقة بحشد الموارد ،التواصل، المتابعة والتقييم.

من جانبه أشار ضابط المشروع بأن هذه المرحلة جاءت بهدف بناء قدرات المجالس المحلية و استكمالاً للمرحلة التدريبية الأولى، والتي كانت من  أبرز مخرجاتها إعداد الخطط الإستراتيجية للمديريات المستهدفة في محافظات (عدن- تعز – حضرموت – مأرب).

وأضاف قائلا" ستسهم هذه المرحلة التدريبية في رفع مهارات التخطيط وإدارة المشاريع وإعداد خطط المتابعة والتقييم والاتصال والتواصل و التي تعزز من القدرات التنظيمية والإدارية لأعضاء المجلس المحلي. مما  يعزز من دورها التنموي في المحافظات المستهدفة بشكل أفضل وفاعل".

يذكر أن مشروع "مساهمتي تنمية" مشروع يهدف إلى تعزيز قدرة المجتمعات المحلية المتأثرة بالصراع والاعتماد على الذات في اليمن، وخلق الظروف الملائمة لإعادة الإعمار والتنمية على المدى الطويل، من خلال دعم المجتمع المدني والمجالس المحلية.ويعمل المشروع على محورين مترابطين، حيث يولي المحور الأول الأولوية لتعزيز دور المجتمع المدني مع التركيز على استدامة وبناء قدرات الشباب ومنظمات المجتمع المدني، ويولي المحور الثاني الأولوية لبناء قدرات السلطات المحلية مع التركيز على مجالس المديريات في المحافظات المستهدفة ضمن المشروع.

للاشتراك في النشرة البريدية