دورة تدريبية في الأمن الرقمي
الأربعاء , 20 أبريل , 2022

ضمن المبادىء الكبيرة التي تعمل عليها مؤسسة رنين بشكل دائم، والتي تهدف إلى صناعة وعي مجتمعي، يستطيع فهم واقعة، والتعامل مع قضاياه. ومن خلال أنشطة برنامج "تعزيز الأمن على المستوى المحلي"، أقيمت دورة تدريبية تخص الأمن الرقمي، في محافظة تعز، وأستهدفت أفراد من منتسبي إدارة الأمن، والشرطة النسائية.

 

وتكمن أهمية هذه الدورة، في أنها تحاول حماية خصوصية الأفراد، يتحدث مدير برنامج تعزيز الأمن على المستوى المحلي في مؤسسة رنين، قائلاً: "مثل هذه الدورات، والأنشطة هي ضرورة، لما فيها من أساليب تعمل على حماية حسابات الأفراد، في ظل العصر الحديث، والذي أصبح فيه نسبة كبيرة يتعاملون مع الأجهزة الذكية، وبشكل دائم. ومعرضون للإختراقات. فهي تضيف مهارات حديثة لمنتسبي سلطات الأمن والشرطة للتعامل مع هذه القضايا، التي لم يكن يسبق لهم وأن تعاملو معها"

 

يضيف فريق البرنامج أن هذه الدورة التدريبة تندرج تحت مشروع "السلامة الرقمية، والحماية من الجرائم الإلكترونية للنساء والفتيات" وهو عبارة عن مشروع من عدة دورات، أستمر لمدة شهرين في محافظة تعز. ويندرج المشروع ضمن برنامح"تعزيز الأمن على المستوى المحلي"، والذي يتم العمل عليه في خمس محافظات يمنية. وفيما يخص تنفيذ هذه الدورة المهمة يوجه ماجد الشكر للشركاء المحليين الذي قامو بالتنفذ في محافظة تعز؛ وهم مؤسسة الشباب الجامعي للتنمية، ومنظمة شباب بلا حدود للتنمية

 

شمل التدريب عشرة مشاركين، ومشاركات من منتسبي أدارة الأن، والشرطة النسائية، في محافظة تعز، ويقول مدير البرنامج أن المشروع المتفرع من برنامج تعزيز الأمن على المستوى المحلي كان لعدد محدود نوعاً ما، بالرغم أن الإحتياج لهذا النوع من التدريبات عالي، ويتطلعون إلى تغطية أكبر عدد ممكن في المستقبل، من خلال مشاريع أخرى.

للاشتراك في النشرة البريدية