تأهيل 200 إمرأة في محافظة تعز على الأمن الرقمي
الثلاثاء , 17 مايو , 2022

في الإطار الذي تعمل فيه مؤسسة رنين، وضمن برنامج تعزيز الأمن على المستوى المحلي في اليمن، تم تأهيل 200 إمرآة في محافظة تعز، في مجال الحماية الرقمية، للتوعية بطرق تأمين حساباتهن، والتصدي لمحاولات الإختراق، والتي أصبحت منتشرة مؤخراً، وبشكل كبير.

 

وبحسب مدير البرنامج، تكمن أهمية هذا التدريب، والذي أقيم في محافظة تعز: "في تأهيل مدربات متخصصات في مجال الأمن الرقمي، لتقديم خدمات التدريب، والإستشارة والدعم الفني لهن" وسيتم تدريبهن على دفعات، كل تدريب يستمر لمدة يومين، ويهدف التدريب إلى إكسابهن مهارات استخدام أدوات الحماية الرقمية عند التعامل مع الإنترنت، والهواتف المحمولة، بالإضافة إلى منحهن القدرة على تأمين حساباتهن الشخصية، والحفاظ على خصوصيتهن، دون أن يقعن ضحايا للإبتزاز الإلكتروني.

 

كما أن لنشاط كهذا أهداف مختلفة، تكمن من خلال إظهار مشاكل حديثة، لم يكن يتعامل معها المجتمع من قبل، وجعلها مثار نقاش، وتوعية الجميع بالتعامل معها، مما قد يعزز من نبذ سلوك الإبتزاز، ومحاربته وسط المجتمع، وقد يصل الى وضع قوانين أكثر ردع لمن يمارس الإبتزاز، يقول مدير البرنامج: "الجميع يعرف الأثر النفسي، والمعنوي الناتج عن ممارسة الإبتزاز، لذلك أصبح مكافحة هذه الظاهرة واجب إنساني".

 

وعاده ما تأتي أنشطة مؤسسة رنين كإستجابة للواقع، وقضاياه، ولأنه، وفي الفترة الأخيرة أثيرت الكثير من المشاكل بخصوص موضوع الإبتزاز الذي تتعرض له النساء في اليمن، وتعاني منه، فقد كان هذا التدريب تلبية للظرف الذي تعيشه، وكمحاولة لوضع حلول لهذه المسألة، والتخفيف من صراعاتها التي تفتك بالكثير من النساء، وقد تصل في بلد يحتكم للتقاليد الإجتماعية إلى تدمير حياة فرد.

للاشتراك في النشرة البريدية