المشاريع

مكافحة الإرهاب في اليمن: منظور شبابي:

كان هذا أول مشروع لرنين! اليمن. من خلال الانترنت، جمع هذا المشروع مشاركات وتصورات مقدمة من شباب يمنيين بشأن تحدي الإرهاب الذي يواجه اليمن وكيف يمكن للمجتمع الدولي أن يساعد اليمن في التصدي لهذه المسألة ووضع الحلول الناجعة لها..

2010

أولوياتنا - مستقبلنا | إشراك الشباب اليمني في خطة الحكومة للأولويات العشر:

هذا المشروع كان يهدف إلى إشراك الشباب اليمني في خطة الأولويات العشر التي كانت محور تركيز الحكومة اليمنية في عام 2010، ولم يقم المشروع بإبلاغ الشباب فقط بشأن محتوى هذه الخطة بل أيضاً ضمهم مع أعضاء اللجنة الفنية التي كانت مسئولة عن هذه الخطة من خلال تسهيل التفاعل عبر الإنترنت وترتيب ورش عمل ودورات لمناقشة الخطة..

مستقبل الاقتصاد اليمني:

قامت مؤسسة رنين! اليمن بإنتاج فيلم وثائقي قصير عن الوضع الاقتصادي في اليمن، ويظهر هذا الفيلم الوثائقي مقابلات مع خبراء رئيسيين ومسؤولين حكوميين وأكاديميين ورجال أعمال وممثلي المجتمع الدولي الذين من خلالهم قاموا بتحليل التحديات التي يواجهها الاقتصاد اليمني وأبدوا رأيهم في فيما يتوجب عمله في النهوض بالاقتصاد.

2011

اليمن: استراتيجيات من أجل التغيير – الدخول في اللعبة السياسية:

ساهمت مؤسسة رنين! اليمن مع مؤسسة تشاتام هاوس للأبحاث والدراسات في تنظيم حلقة نقاش بشأن حوار السياسات تهدف لإيجاد مجالات مشتركة للتفاهم بين الأطراف اليمنية الفاعلة في المجتمع المدني والمجتمع الدولي، وكذلك لتناول قضايا سوء التصورات ومناطق النفوذ وأفضل سبل النهوض، وقد حددت هذه الحلقة آليات عملية لمواصلة إنشاء قنوات اتصال وشراكات مثمرة بين المجتمع المدني في اليمن والمجتمع الدولي.

ارصد | الرقابة الشبابية على الانتخابات الرئاسية:

كان ذلك مشروعاً تجريبياً للشباب لمراقبة الانتخابات. فقد قام المشروع بتدريب 1,000 مراقب شاب ونشرهم في 5 محافظات. طلب من هؤلاء المراقبين الإبلاغ عن أي انتهاكات وحوادث يوم الانتخابات وإرسالها إلى مدونة مشفرة مشتركة وفرها لنا شريكنا (LinkInTime). تم نشر تقارير الانتهاكات في موعدها على موقعنا الالكتروني وتم إرسال ملخص بهذه الانتهاكات على مدار الساعة لوسائل الإعلام والمهتمين من الأطراف المحلية والدولية.

2012

وصل صوتك - تدريب الشباب اليمني على الديمقراطية التشاركية:

استهدف هذا المشروع حوالي 50 شاباً من 5 محافظات في حلقة نقاشية لمدة 5 أيام لتعزيز فهمهم ومهاراتهم في مجال الديمقراطية التشاركية، وقام المشروع بتدريب الشباب على أساسيات السياسة والديمقراطية، ثم ركز المشروع على موضوع المناصرة وكسب التأييد والتدريب على حشد المناصرين، واختتم المشروع بحلقة نقاش بين الشباب المشاركين وكبار قادة الأحزاب السياسية في اليمن بشأن موضوع الإشراك السياسي للشباب.

تعزيز البناء المؤسسي لشباب ساحات التغيير:

قامت مفوضية الاتحاد الأوروبي في اليمن بتمويل هذا المشروع لمساعدة 10 مجموعات شبابية والأكثر فعالية في ساحات التغيير لمواصلة جهودهم من خلال مساعدتهم في بناء الهيكل المؤسسي. ولتحقيق الهدف من هذا المشروع، قمنا بوضع رسم تفصيلي لساحات التغيير في 5 محافظات، وقمنا بتصنيف هذه المجموعات بناءً على معايير اختيار محددة وإجراء مقابلات مع مجموعات شبابية حسب القائمة المختصرة للوصول إلى أفضل عشر مجموعات شبابية. بعدئذ تم مقابلة كل من العشر مجموعات لتحديد احتياجاتها من التدريب وتم التعاقد مع خبير تدريب لصياغة برنامج تدريبي محدد ليتعين تسليمه خلال 100 ساعة. ولضمان دعم هذه المجموعات على طول مسار هذه العملية بأكملها، تم تخصيص 125 ساعة لتقديم الاستشارات لكل مجموعة. في النهاية، وبعد الانتهاء من برنامج التدريب، سيتم تقديم منحة لهذه المجموعات لتنفيذ مشروع يساعدهم على إنشاء هياكلهم المؤسسية الجديدة.

2013

الشباب والعملية الانتقالية في اليمن:

كأحد مشاريعها لإشراك الشباب اليمني مع صناع السياسات الدوليين، ساهمت رنين! اليمن مع تشاتام هاوس حتى الآن في ابتعاث 25 ناشطاً يمنياً إلى الأردن لبحث تصورهم حول العملية الانتقالية ومبادرة دول مجلس التعاون الخليجي. وقد ناقش المشاركون الآليات البدلية للإشراك السياسي للشباب في اليمن في ضوء الوضع الراهن، واستطاع المشاركون أيضاً تصميم دوائرهم الدراسية الخاصة بهم لمناقشة القضايا التي يرونها أشد إلحاحاً. في اليومين الأخيرين من حلقات النقاش، تدرب المشاركون على أساسيات المفاوضات وهياكل الدولة وإدارة الصراعات.

JoomShaper