الوضع الإنساني في اليمن
تهدف الورقة إلى تسليط الضوء على مستوى التدهور الإنساني في اليمن، وعلى الصعوبات المختلفة التي تعيق جهود شركاء العمل الإنساني.
توصلت الدراسة إن إنهاء الحرب هي التوصية الجوهرية التي من شأنها أن تخفف من معاناة الملايين اليمنين، وكون هذا القرار سياسي بالدرجة الأولى ويبدو أنه يحتاج إلى الكثير من الوقت، فأن هذه الورقة تقدم إيضاً حلول فنية التي توصي أطراف الصراع في اليمن وشركاء العمل الإنساني وكذلك المجتمع الدولي إلى اخذها بعين الاعتبار والضغط باتجاه تبنيها من اجل تحقيق استجابة فاعلة للتدهور المستمر في الوضع الإنساني في اليمن منها العمل على نافذة واحدة لتنسيق وتسريع العمل الإنساني ، واتخاذ معالجات عاجلة لتحسين كفاءة العمل الإنساني من خلال تفعيل دور المؤسسات الحكومية ووحداتها من خلال تسريع إصدار النماذج والتسهيلات للمنظمات والتقييم المستمر للاحتياجات الإنسانية. وضغط المجتمع الدولي على أطراف الصراع للتوقف عن استهداف المدنيين وتسهيل تدفق السلع الغذائية والدوائية وإيقاف مبيعات السلاح للأطراف المتصارعة وتسهيل عمليات التحويلات النقدية إلى اليمن .
روابط التحميل
الانساني في اليمن
الكاتب
ماهر عثمان ، عاصم العشاري
تاريخ الإصدار
Wednesday, April 5th, 2017
المحافظات المستهدفة
صنعاء

للاشتراك في النشرة البريدية