التمكين الاقتصادي للشباب
يعرف التمكين الاقتصادي للشباب بأنه: [التحكم في شروط الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية التي من شأنها أن تساهم في مضاعفة قدرات الشباب على تحقيق ذواتهم]( )، ووفقاً لهذا التعريف فإن عملية تمكين الشباب تأخذ تجليات متنوعة، فهي عملية اجتماعية متعددة الأبعاد والصعد السياسية والاقتصادية والثقافية، وهي عملية تغييرية تستهدف حصول الشباب على القوة من خلال إكسابهم المعلومات الخاصة ببيئتهم ومجتمعهم، وهي عملية تفاعلية في الخبرات بين الأفراد والمؤسسات، وفي الأخير هي عملية تنموية تركز على وعي الأفراد بقدراتهم وتحثهم على تطويرها ليصبحوا مؤهلين للحاق بركب التنمية.
وفي اليمن يأتي التمكين الاقتصادي للشباب كأولوية في إطار الاهتمامات ذات العلاقة بالتنمية كون الشباب هم المورد البشري الرئيس للتنمية، ويمثلون أحد أهم العناصر الفاعلة في التغيير الاقتصادي والاجتماعي الإيجابي وبما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتزداد أهمية التمكين الاقتصادي للشباب كون شريحة الشباب (15 – 24 سنة) تمثل 31% من السكان( ) في العام 2015 إلى جانب التغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي شهدها المجتمع اليمني خلال السنوات الأربع الماضية والتي شهدت تزايد وتيرة الصراع المسلح وما نتج عنها من توقف جزء كبير من العمليات الإنتاجية في الاقتصاد وغياب الحكومة عن المشهد الاقتصادي وتوقف كامل للبرامج الاستثمارية العامة، فضلاً عن هروب جزء كبير من رأس المال المحلي للخارج للبحث عن فرص استثمارية في مناطق آمنة، وبالتالي إغلاق العديد من المنشآت الإنتاجية والخدمية وعلى رأسها المنشآت الصغيرة وتسريح جزء من العمالة المشتغلة فيها أو تخفيض ساعات العمل اليومي وتزايد معدلات البطالة والفقر داخل المجتمع وفي أوساط الشباب في المقام الأول.
تم إعداد هذه الورقة في إطار مشروع قادة للتنمية " الذي ينفذ من قبل مؤسسة "رنين! اليمن" بالشراكة مع مجموعة القانون الدولي والسياسات العامة بغرض خلق مجموعات شبابية فاعلة تهتم بقضايا مجتمعاتها المحلية وتعمل على معالجتها بالتنسيق مع السلطات المحلية، وتستهدف الورقة تحليل واقع التمكين الاقتصادي وانعكاسات الصراع والحرب على فئة الشباب، والعمل على تقديم مقترحات بالأولويات والتدخلات اللازمة لتعزيز التمكين الاقتصادي للشباب. وقد جمعت المنهجية المستخدمة في هذه الورقة بين التحليل الوصفي (المكتبي) المسترشد بالمنهجيات والأساليب وأدوات التحليل التي وفرتها الدراسات السابقة، إلى جانب المنهجية التشاركية المستندة إلى التغذية الراجعة من قبل المستفيدين أنفسهم وأصحاب العلاقة من خلال تنفيذ حلقات نقاشية بؤرية في أوساط الشباب وعمل مقابلات فردية مع بعض الفاعلين في الجوانب الاقتصادية وتمكين الشباب.
الكاتب
منصور البشيري
تاريخ الإصدار
Monday, September 23rd, 2019
مكان التنفيذ
صنعاء, عدن, حضرموت, مأرب